براعم البطاطس وسميتها







    براعم البطاطس وسميتها 

    براعم البطاطس وسميتها


    يمكن أن تبدأ البطاطس في النمو ( اي ظهور البراعم ) عند تركها في التخزين لفترة طويلة وعند توفر الظروف المناسبة للنمو ، مما يثير الجدل عند البعض حول ما إذا كان تناولها آمنًا

    من ناحية ، يعتبر البعض أن البطاطس المنبتة ( ذات البراعم ) آمنة تمامًا للأكل ، طالما أنك تزيل البراعم و من ناحية أخرى ، يحذر الكثيرون من تناولها كونها سامة جداً وتسبب التسمم الغذائي - وربما الموت لبعض الحالات !

    نتناول في هذه المقالة الابحاث العلمية لتحديد ما إذا كان تناول البطاطس ذات البراعم آمنة للاستهلاك البشري ..



    قد تسبب البطاطس المنتبة خطرًا عند تناولها


    هل براعم البطاطس سامه ؟ في الحقيقة تعتبر البطاطا مصدر طبيعي للسولانين Solanine والشاكونين Chaconine - وهي مركبات جليكوالكالويد glycoalkaloid موجوده بشكل طبيعي في بعض الأطعمة الأخرى ، مثل الباذنجان والطماطم 

    اذا ما تم تناولها بكميات صغيرة ، توفر مركبات الجليكوالكالويد فوائد صحية اذ تعتبر من المضادات الحيوية ولها ايضا تأثيرات مثبتة علمياً في خفض نسبة السكر في الدم والكولسترول . ولكن يمكن أن تصبح سامة عند تناولها بكمية اكبر ! 

    عندما تبدأ براعم البطاطس بالنمو ، يبدأ محتواها من مركبات الجلايكالويد في الارتفاع. لذلك ، يمكن أن يسبب تناول البطاطس التي نبتت في تناول كميات مفرطة من هذه المركبات ، وعادةً ما تظهر أعراض سمية البطاطا في غضون بضع ساعات الى يوم واحد بعد تناول البطاطس المنتبة .

    يؤدي تناول الجرعات القليلة من الجليكوالكالويد عادةً إلى القيء والإسهال وآلام البطن ، وعند استهلاكها بكميات أكبر ، يمكن أن تسبب انخفاض ضغط الدم ، وزيادة في معدل نبضات القلب ، الحمى ، الصداع ، وفي بعض الحالات الموت

    اما بالنسبة لتناول النساء الحوامل البطاطس المنبتة فتشير بعض الدراسات الصغيرة إلى أن تناول البطاطس المنبتة أثناء الحمل قد تزيد من خطر العيوب الخلقية للجنين و لذلك ، يجب على النساء الحوامل بشكل خاص تجنب تناول البطاطس المنبتة 



    هل يمكن إزالة المركبات السامة الموجودة في البطاطا المنبتة ؟


    تتركز مركبات الجليكوالكالويدس بشكل خاص في أوراق البطاطا والزهور والبراعم.

    من اكثر العلامات على أن محتوى مركبات الجلايكالويد قد ارتفع بشكل كبير : نمو البراعم ، اللون الاخضر ، والطعم المر 
    وبالتالي ، قد يساعد ازالة البراعم والاجزاء الخضراء على تقليل خطر السمية و قد يساعد القلي في تقليل مستويات الجليكوالكالويد - على الرغم من أن الغلي والخبز والميكروويف تأثيرهما ضئيل 

    لهذا السبب ، يشير المركز الوطني للسموم - National Capital Poison Center - إلى أنه قد يكون من الأفضل تجنب تناول البطاطس التي نبتت أو تحولت إلى اللون الأخضر

    شاهد ايضا : فوائد البطاطا الحلوة 

    كيفية منع نمو البطاطس


    من أفضل الطرق لتقليل نمو البطاطا تخزينها في مكان بارد وجاف ومظلم

    يجب أيضًا تجنب تخزين البطاطس مع البصل ، لأن جمع الاثنين معًا قد يؤدي إلى تسريع النمو. على الرغم من أنه لا يوجد حاليًا دليل علمي لدعم هذه الممارسة.


    شارك المقال وادعمنا بالتبرع من خلال PayPal