5 أخطاء شائعة عند اتباع حمية منخفضة الكربوهيدرات (وكيفية تجنبها)












    5 أخطاء شائعة عند اتباع حمية منخفضة الكربوهيدرات (وكيفية تجنبها)

    التغذية السليمة واكثر - في الوقت الذي تحظى فيه الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات بشعبية كبيرة ، فمن السهل أيضًا ارتكاب الأخطاء فيها وهناك العديد من العقبات التي يمكن أن تؤدي إلى تأثيرات ضارة ونتائج ( غير متوقعة ) 

    للاستفادة من جميع الفوائد الأيضية من الحمية قليلة الكربوهيدرات فإن مجرد تقليل الكربوهيدرات لا يكفي



    فيما يلي أهم 5 أخطاء شائعة عند اتباع حمية منخفضة الكربوهيدرات (وكيفية تجنبها)




    1) تناول الكثير من الكربوهيدرات



    في حين لا يوجد تعريف دقيق لنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ، فإن أي نظام غذائي يكون محتواه من الكربوهيدرات أقل من 100-150 جرام في اليوم يعتبر بشكل عام منخفض الكربوهيدرات.
    هذه الكمية بالتأكيد أقل بكثير من النظام الغذائي العادي الذي يكون محتواه من الكربوهيدرات 45-65% من احتياج الجسم كما هو موصى اي من 225 - 325 غرام .

    يمكنك تحقيق نتائج رائعة ضمن نطاق الكربوهيدرات هذا ، طالما كنت تأكل الأطعمة الطبيعية غير المصنعة ، ولكن إذا كنت تريد الوصول إلى الكيتوسيس - وهو أمر ضروري لنظام الكيتو دايت - فإن هذه الكمية من الكربوهيدرات عالية .

    سيحتاج معظم الناس إلى أقل من 50 جرامًا يوميًا من الكاربوهيدرات للوصول إلى الكيتوسيس ( والى سوف تحدث نتائج عكسية ) .

    ضع في اعتبارك أن هذا لا يترك لك الكثير من خيارات الكربوهيدرات - باستثناء الخضار والكميات الصغيرة من التوت ...

    شاهد ايضا : أفضل 10 انواع فاكهة تساعد على تقليل الوزن


    2) تناول الكثير من البروتين


    البروتين هو أحد المغذيات الهامة للغاية التي لا يحصل عليها معظم الناس و يمكن أن تحسن الشعور بالشبع لمدة اطول وتزيد من معدل حرق الدهون أفضل من غيرها من المغذيات الكبرى 

    عندما تأكل كمية من البروتين ( أكثر مما يحتاجه جسمك ) ، فإن بعض الأحماض الأمينية سوف تتحول إلى سكر الجلوكوز عن طريق عملية تسمى (Gluconeogenesis)

    هذا يمكن أن يصبح مشكلة في الحمية الغذائية منخفضة الكربوهيدرات و الكيتو دايت، وتمنع الجسم من الدخول إلى الكيتوسيس بشكل كامل.

    وفقا لبعض العلماء ، يجب أن يكون النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات جيد التكوين عالي الدهون ( الصحية ) ومتوسط في البروتين

    وبشكل عام فإن احتياج الجسم من البروتين في الكيتودايت (1.5-2.0 غرام بروتين لكل كيلوغرام) ولا ننسى شرب كميات كبيره من المياه ..





    3) أن تكون خائفا من تناول الدهون



    معظم الناس يحصلون على معظم السعرات الحرارية من الكربوهيدرات الغذائية - وخاصة السكريات والحبوب وعند إزالة مصدر الطاقة هذا من نظامك الغذائي ، يجب استبداله بشيء آخر

    ومع ذلك ، يعتقد بعض الناس أن التخلص من الدهون عند استخدام نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات مثل الكيتو دايت سيجعل نظامك الغذائي أكثر صحة ( وهذا خطأ كبير )

    إذا كنت لا تأكل الكربوهيدرات ، يجب إضافة الدهون للتعويض ، وقد يؤدي عدم القيام بذلك إلى الجوع وعدم كفاية التغذية ومشاكل صحية اخرى 

    لا يوجد سبب علمي للخوف من الدهون - طالما أنك تتجنب الدهون المتحولة ، المهدرجة والمشبعة  وتختار دهون صحية مثل الدهون الأحادية غير المشبعة و أوميغا 3 بدلا من ذلك

    قد يكون تناول الدهون حوالي 70٪ من احتياجك اليومي من السعرات الحرارية خيارًا جيدًا لبعض الأشخاص الذين يتناولون انظمة غذائية منخفضة الكربوهيدرات مثل الكيتو دايت

    للحصول على الدهون في هذا النطاق ، يجب عليك إضافة الدهون الصحية إلى وجبات الطعام الخاصة بك



    4) ازالة الصوديوم من نظامك الغذائي بشكل كامل



    واحدة من الآليات الرئيسية او الاهداف وراء اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات هو انخفاض مستويات الانسولين في الدم 

    للأنسولين وظائف عديدة في جسمك ، مثل إخبار الخلايا الدهنية بتخزين الدهون ، والكليتين للاحتفاظ بالصوديوم 

    على نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ، تنخفض مستويات الانسولين ويبدأ جسمك في التخلص من الصوديوم الزائد - والماء معه ، و هذا هو السبب في أن الناس غالبا ما يتخلصون من الانتفاخ الزائد في غضون بضعة أيام من تناول الكيتو دايت .

    ومع ذلك ، يمكن أن تصبح مستويات الصوديوم منخفضة ( وهي مشكلة ) عندما تعمل الكلى على تفريغ الكثير منه خارج الجسم 

    و هذا هو أحد الأسباب التي تجعل الناس يحصلون على آثار جانبية عند استخدام نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات مثل ( الكيتو دايت ) ، مثل الدوخة ، التعب ، الصداع ، وحتى الإمساك.

    أفضل طريقة للتحايل على هذه المشكلة هي إضافة المزيد من الصوديوم إلى نظامك الغذائي و يمكنك القيام بذلك عن طريق تمليح الأطعمة الخاصة بك بشكل خفيف - ولكن إذا كان ذلك لا يكفي ، حاول شرب كوب من الحساء كل يوم ( مع مراعاة الحالات المرضية مثل ارتفاغ ضغط الدم  وانصحك بقراءة مقالة الصوديوم من هنا )



    5) الانسحاب او ترك النظام بسرعة 



    جسمك مصمم لحرق الكربوهيدرات بشكل تفضيلي اي مصدر الطاقة الاساسي للجسم من الكاربوهيدرات  لذلك ، إذا كانت الكربوهيدرات متوفرة دائمًا ، فهذا هو ما يستخدمه جسمك للطاقة

    إذا قللت بشدة من الكربوهيدرات ، يحتاج جسمك إلى التحول إلى حرق الدهون - التي تأتي إما من نظامك الغذائي أو من مخازن الجسم

    قد يستغرق الأمر بضعة أيام حتى يتكيف جسمك مع حرق الدهون بالدرجة الأولى بدلاً من الكربوهيدرات ( اي استعمال الدهون كمصدر اساسي للطاقة ) ، والتي من المحتمل أن تشعر فيها قليلاً بخمول وتعب عام .

    و هذه الحالة تسمى "إنفلونزا الكيتو" وتحدث لمعظم الناس الذين يتبعون نظم غذائية منخفضة الكربوهيدرات ( مثل الكيتو دايت ) 

    إذا شعرت بتوعك لبضعة أيام ، فقد تميل إلى ترك نظامك الغذائي، ومع ذلك ضع في اعتبارك أن الأمر قد يستغرق من 3-4 أيام ليتكيف جسمك مع نظامك الجديد - ويمكن ان يستغرق التكيف الكامل عدة أسابيع

    لذلك ، من المهم التحلي بالصبر في البداية والالتزام الصارم بنظامك الغذائي وان لا تستلم ابدا 

    قد توفر الحميات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات علاجًا محتملًا لبعض أكبر المشكلات الصحية في العالم ، بما في ذلك السمنة والنوع الثاني من داء السكري وايضا بعض انواع السرطان وهذا معتمد بشكل جيد من قبل العلم والابحاث العلمية اثبتت ذلك

    ومع ذلك ، لا يكفي خفض الكربوهيدرات فقط لإنقاص الوزن أو تعزيز الصحة ، تأكد من تناول نظام غذائي متوازن والحصول على ما يكفي من التمارين الرياضية لتحقيق الصحة المثلى ولا تنسوا الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : التغذية السليمة واكثر بارك الله فيكم وفي صحتكم 
    شارك المقال

    مقالات متعلقة