ما حقيقة فيتامين ب17 والسرطان ؟ - التغذية السليمة واكثر!







    ما حقيقة فيتامين ب17 والسرطان ؟ - التغذية السليمة واكثر!


    ما حقيقة فيتامين ب17 والسرطان ؟ - التغذية السليمة واكثر!

    كثير من المواقع تروج لفوائد مادة الـ أميغدالين (وتسمى أيضا نترريلوسيدي ، بوراسين ، وفيتامين B17) للسرطان ،على الرغم من أن هذه المواقع تنشر قصص نجاحات شخصية بعد استخدامها ، فإن الدليل العلمي ببساطة ليس موجود!! كثيرة هي الاخبار التي تم تداولها مؤخرا في مواقع التواصل الاجتماعي عن دور فيتامين ب 17 في مكافحة السرطان، ولكن هل هو فعال ام له سمية عالية ! كي نجيب عن السؤال لا بد أن نعرف حقيقة فيتامين ب 17 وطريقة عمله  ..  

    كيف يعمل فيتامين ب17 ؟

    إن الطريقة التي تقوم بها الأمعاء بتفكيكها مما تنتج مادة السيانيد ، الذي يفترض أنه يقتل الخلايا السرطانية كما اقترح بعض الناس أنه يتجمع مع الإنزيمات في الخلايا السرطانية ويدمرها ، ويقول آخرون إن سبب السرطان هو عدم وجود "فيتامين ب 17" !، ولكن لا يوجد اي دليل على أن مادة الأميغدالين تعمل كفيتامين في الجسم أو أننا بحاجة إليها.

    ماذا تقول الابحاث عن فيتامين ب17 والسرطان ؟

    الدراسات الحيوانية والمخبرية للأميغدالين لها نتائج مختلفة ، اذ وجدت عدة دراسات انه لا يوجد فائدة ، في حين أن باحثين اخرين يقترحون أن هذه المادة الكيميائية لها تأثير طفيف على أنواع معينة من الخلايا السرطانية و قد تساعد في تخفيف الألم.

    حتى الآن ، لم تكن هناك أي "تجارب سريرية خاضعة للرقابة" على مادة الأميغدالين مما يعني أن العلماء لم يقارنوا بين الأشخاص الذين يتلقون العلاج من هذه المادة والأشخاص الذين لا يتلقونها.

    مادة الـ " laetrile " او ما روّج لها وتعرف عند البعض بفيتامين ب 17   "علاج السرطان المزعوم " وهي ليست بفيتامين أو علاج  - و في الواقع ، مادة laetrile  (مادة يحتمل أن تكون خطرة) والتي يمكن أن تسبب التسمم بالسيانيد.


    إن تناول البذور من حين إلى آخر لا يشكل أي خطر بل مفيدة لاحتوائها على الالياف ، ولكن بضع العشرات من هذه البذور يمكن أن تكون قاتلة لطفل صغير ! أكثر السيانوجين  في البذور هو مادة laetrile - وهو المركب الذي يمثل خطأً كعلاج للسرطان ! صحيح أن مادة laetrile تقتل السرطان ، ولكن فقط في الجرعات التي تقتل الإنسان أيضا ، ان التسمم بالسيانيد وعدم الاهتمام الطبي يهدد الحياة  ومن الواضح أن هذه العلاجات ضارة جدًا بحيث لا يمكن استخدامها . 
      اذ يمكن أن تخفض ضغط دم بشكل كبير جدًا ، وقد تتلف الكبد ، أو قد تدخل في غيبوبة ! و في أسوأ الحالات ، يمكن للجرعات الكبيرة الكبيرة - 50-60 بذرة ، أو 50 غرام من Laetrile - أن تقتلك وهي توجد في حبات المشمش واللوز المر، وهما الاكثر شيوعا لاستخراج عناصر ، لكنه ايضا يتوفر في كل البذور وبذور التفاح والاجاص، والكمية المحددة للفيتامين داخل هذه الاطعمة ما زالت غير معروفة جيدا وتختلف مستوياتها  تبعا للتربة التي ترزع فيها

     الـ Laetrile هو اسم لمركب شبه صناعي يرتبط كيميائياً بالأميغدالين Amygdalin ، وهو جليكوسيد سيانوجين  Cyanogeen glycoside - يتم الترويج لها تحت أسماء مختلفة لعلاج السرطان على الرغم من عدم وجود ولا حتى دليل واحد على فعاليتها. 

    تشمل أعراض التسمم بالسيانيد ما يلي:

    دوخة
    صداع الراس
    بشرة زرقاء
    تدلي الـجفن العلوي
    مشكلة في المشي
    الارتباك
    شارك المقال

    مقالات متعلقة