دراسة جديدة تؤكد - المغنيسيوم يساعد في الحفاظ على مستويات فيتامين د







    دراسة جديدة تؤكد - المغنيسيوم يساعد في الحفاظ على مستويات  فيتامين د

    دراسة جديدة تؤكد - المغنيسيوم يساعد في الحفاظ على مستويات  فيتامين د 

    التغذية السليمة واكثر - بعض عدة دراسات -  وجد الباحثون أن المغنيسيوم قد يحسن من حالة فيتامين د في الجسم ، ويرفعه عند الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين د  وايضا يخفض تركيز فيتامين د المرتفع  عند الأشخاص الذين يعانون من مستويات مرتفعة .

    وتشير النتائج التي نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية إلى ان المستوى الأمثل من المغنيسيوم  يلعب دورا هاما في تحسين مستويات فيتامين د ومنع المشاكل الصحية المتعلقة بمستويات فيتامين د

    يمكن للناس زيادة كمية المغنيسيوم من خلال الانماط الغذائية ، تشمل الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من المغنيسيوم الخضراوات المورقة الداكنة والفاصوليا والحبوب الكاملة والشوكولاتة الداكنة والأسماك الدهنية مثل السلمون والمكسرات والأفوكادو ، وكنا قد نشرنا مقالة شاملة عن المغنيسيوم ، فوائده اضراره والمصادر الغذائية

    أصبح الباحثون مهتمين بدور المغنيسيوم لأن الجسم يصنع فيتامين د بشكل " مختلف " عند بعض الأفراد الذين لا يرتفع مستوى فيتامين د لديهم حتى بعد إعطائهم جرعة زائدة من المكملات ، وقال كبير الباحثين في الدراسة تشى داى من المركز الطبى بجامعة فاندربيلت بالولايات المتحدة " إن نقص المغنيسيوم يوقف عملية تكوين فيتامين د والتمثيل الغذائى " ، وشملت الدراسة العشوائية 250 شخصا ، وقالت مارثا شروبولي  "حصل الكثير من الناس على توصيات من مقدمي الرعاية الصحية الخاصة بهم للحصول على مكملات فيتامين د لزيادة مستوياتهم بناء على اختبارات الدم ، وبالإضافة إلى فيتامين د ، فإن نقص المغنيسيوم يعتبر مشكلة غير معروفة " - المركز الطبي بجامعة فاندربيلت - 
    وأضافت: "لا يستهلك 80٪ من الناس ما يكفي من المغنيسيوم في يوم واحد ولا يحصلون على الكمية الموصى بها من المغنيسيوم (RDA) .

    ولا تنسوا الاشتراك بصفحتنا على الفيس بوك لتتوصلوا دائما دائما لجديد الدراسات والابحاث المتعلقة بالتغذية والصحة


    المرجع : 

    Vanderbilt University Medical Center - December 14, 2018

    Magnesium status and supplementation influence vitamin D status and metabolism: results from a randomized trialThe American Journal of Clinical Nutrition, 2018; 108 (6): 1249 
    شارك المقال

    مقالات متعلقة